menu
الأخبار قصص نجاح المركز الإعلامي الشراكات عن الصندوق الرئيسية

التعاون مع بلدان الجنوب

يعتبر التعاون بين بلدان الجنوب هو تبادل الخبرات والمهارات بين دولتين أو أكثر من الدول النامية، حيث تتضمن بناء وتعزيز الجسور القائمة على الاتصال والتواصل فيما بينهم، في عملية مستمرة من التعاون المتبادل، ويعتبر التعاون بين بلدان الجنوب وسيلة أو آلية لتعزيز التعاون فيما بين البلدان النامية في جميع المجالات و القطاعات تقريباً. وهي تعد كذلك عملية واعية ومنهجية ذات دوافع سياسية وضعت من أجل خلق إطار من الروابط المتعددة بين البلدان النامية كحتمية تاريخية ناتجة عن تحديات الألفية الجديدة.

أنشطة التعاون بين بلدان الجنوب:

إن أنشطة أو مشروعات التعاون بين بلدان الجنوب، تعد مثل كل تعاون دولي آخر، تتم في إطار الاتفاقيات التي يمكن وصفها في ثلاثة طرق مختلفة، وإن كانت لا تلاحظ  مثل هذه الفروق في الممارسات بوضوح:

البرامج: يمكن النظر إلى البرامج على أنها مظلة لتنفيذ مشروعات خلال مدة زمنية محددة أو مفتوحة، ومن شأن البرنامج بشكل عام وضع إطار تفاهمي بين طرفي التعاون نحو المساعي الرامية لتحقيق أهداف التنمية المشتركة. وضمن هذا الإطار الواسع يمكن تصور تنفيذ عدد من الأنشطة أو المشروعات لتحقيق أهداف محددة.

المشروعات: يتم تعريف المشاريع بشكل أكثر تحديداً، ويكون لها مدة زمنية محددة، وهي تتطلب ترتيبات معينة في الميزانية والتنظيم والإطار المفاهيمي، كما أنها  تتحدد من خلال عقود ونظام للتسليم، كجزء من قنوات الاتصال العادية، وتحدد العقود في الغالب: الأهداف، ومتطلبات الأفراد، والمعدات، والمسئولية الإدارية، ونظام المساءلة، داخل الأهداف المراد تحقيقها

الأنشطة: هي مجموعات منفصلة من الإجراءات، والتي غالبا ما تكون جزءا من برنامج شامل أو مشروع ما، لتحقيق الأهداف المعلنة للمشروع مثل تبادل المعلومات أو الخبرات أو المعارف التقنية، وقد يشمل ذلك مشروعات مستمرة أو متقطعة على مدى فترة من الزمن تخضع لمراجعة دورية.   

أهداف تعاون دول الجنوب

  • تعزيز الاعتماد على الذات القومية في البلدان النامية من خلال تعزيز القدرات الإبداعية لإيجاد حلول لمشاكل التنمية بما يتناسب مع التطلعات خاصة بهم، والقيم والاحتياجات الخاصة لكل مجتمع.
  • تشجيع وتعزيز الاعتماد على الذات الجماعية فيما بين البلدان النامية من خلال تبادل الخبرات وتجميع وتبادل واستخدام الموارد التقنية وتطوير قدراتها التكميلية.
  • تعزيز قدرات البلدان النامية في تحديد وتحليل القضايا الرئيسية للتنمية، وصياغة الاستراتيجيات اللازمة لإدارة العلاقات الاقتصادية الدولية من خلال تجميع المعارف المتاحة في تلك البلدان ومن خلال دراسات مشتركة من قبل المؤسسات القائمة بينهما.
  • زيادة كم وتعزيز نوعية التعاون الدولي، من خلال تجميع القدرات لتحسين فعالية الموارد المخصصة للتعاون التقني الشامل.
  • تعزيز القدرات التكنولوجية الموجودة في البلدان النامية، بما في ذلك القطاعات التنموية التقليدية، من أجل تحسين فعالية هذه القدرات، وأيضاً من أجل خلق قدرات وإمكانيات جديدة. وكذلك تعزيز نقل التكنولوجيا والمهارات المناسبة لموارد وإمكانات التنمية في البلدان النامية، و لتعزيز صفات الاعتماد على الذات بشكل جماعي.
  • زيادة وتحسين الاتصالات فيما بين البلدان النامية، مما يؤدي إلى مزيد من الوعي المشاكل المشتركة وزيادة فرص الوصول إلى المعرفة المتاحة والخبرة، فضلا عن خلق المعرفة الجديدة في معالجة مشاكل التنمية.
  • تحسين قدرة البلدان النامية على تبني وتوظيف أدوات التكنولوجيا والمهارات اللازمة لتلبية الاحتياجات التنموية الخاصة.
  • الاعتراف بالمشاكل والاستجابة لمتطلبات حلها خاصة في البلدان الأقل نمواً، والساحلية، والبلدان الأكثر تضرراً.
  • تمكين البلدان النامية من تحقيق درجة أكبر من المشاركة في الأنشطة الاقتصادية الدولية وتوسيع نطاق التعاون الدولي.

 

أنشطة التعاون


مؤتمر سبارك 2013 يستضيف المنتدى الدولي الرابع للتليسنتر


تحديات شبكة التليسنتر لعام 2012


كنانة أونلاين بوابة التواصل مع المناطق النائية


المنتدى العالمي الثالث للتليسنتر- تشيلي 2011


مصر تشارك في المنتدى الثالث لقادة المراكز المجتمعية للتكنولوجيا بمنطقة الشرق الاوسط 2009