menu
قصص نجاح الأخبار المركز الإعلامي الشراكات المشروعات عن الصندوق الرئيسية
انطلاق جهود التوعية في قضايا الأمان على الإنترنت

في محاولة لنشر الوعي والمعرفة حول سلامة الفضاء الإلكتروني وإطلاق حوار وطني وإقليمي حول ثقافة الأمان على الإنترنت، تفتتح سيدة مصر الأولى، ورئيس ومؤسس الحركة النسائية سوزان مبارك الدولية للسلام من أجل السلام، السيدة سوزان مبارك مؤتمرا حول السلامة والأمان على الإنترنت للشباب والأطفال تحت عنوان "الشباب في الإنترنت والهاتف المحمول العمر: الأمان والتمكين."

هذا الحدث الذي يستمر على مدى يومين– والذي يعقد في القرية الذكية بحضور عدد 400 مشارك- كأحد المشروعات ذات الصلة إلى بنشر الوعي حول قضايا الأمان على الإنترنت من مبادرة حركة السلام على الانترنت.

ويهدف المؤتمر إلى إتاحة الفرصة أمام مصر للحصول على المعارف المباشرة والخبرات حول أفضل الممارسات العالمية المتداولة في موضوع الأمان على الإنترنت. حيث يستقطب هذا الحدث بين أصحاب المصلحة من جميع أنحاء العالم لتبادل الخبرات وتحديد المخاطر وتقاسم المسؤوليات في هذه القضية.

وسيشهد حفل افتتاح المؤتمر إطلاق شبكة الأمان على الإنترنت من خلال مجموعة من الشباب المصري "نت أمان " ترعاها السيدة سوزان مبارك.

وتستهدف شبكة "نت أمان" وضع المبادئ التوجيهية للسلامة على الانترنت والمساعدة في نشر ثقافة استخدام الانترنت الآمن بين الأقران وفي المدارس وكافة المجتمعات في مصر.

وخلال المؤتمر سوف تعلن كذلك السيدة سوزان مبارك عن إطلاق مجموعة العمل المركزة للآباء المصريين من أجل السلامة على الانترنت "، وتهدف هذه المجموعة المركزة على دعم الآباء والأمهات ومقدمي الرعاية من أجل حماية أسرهم من خلال رفع وعيهم بالاستخدام الآمن للانترنت وتعريفهم بالوسائل الآمنة لاستخدام التكنولوجيا.

وسيتم تنظيم معرض لمختلف جهود التوعية بالسلامة على الانترنت على هامش المؤتمر، وسيتضمن هذا المعرض عدد من مناطق العرض للأمان على الانترنت، منها جهود الآباء الرامية إلى التعرف على لغات الإنترنت تحت عنوان "دع الصورة تعلم اللغة". وكذلك جناح "تمكين الشباب" والذي يستعرض مشروعات مبادرة السلام على الانترنت؛ وجناح "منطقة المرح" والذي يعرض فيه مجموعة  مختارة من الممارسات الواعية.

ومن المتوقع أن يشارك في المؤتمر ما يقرب من  400 من الشباب والآباء والمتحدثين من الخبراء وممثلين عن الحكومة المصرية، والأوساط الأكاديمية والصناعة والإعلام ومتخذي وصناع القرار، وممثلي المنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني.

ويعتبر هذا المؤتمر أحد الإسهامات الأولية لإعداد مصر لاستضافة منتدى حوكمة الإنترنت في عام 2009. حيث تعد "مبادرة السلامة على الانترنت" والتي أطلقت في سبتمبر 2007 في شرم الشيخ تحت رعاية السيدة سوزان مبارك على هامش المنتدى الدولي للشباب، هي المبادرة الأولى من نوعها في المنطقة، وتهدف إلى التمكين من استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT) ونشر ثقافة السلام والتسامح والحوار بين الشباب وكذلك حماية الأطفال من إساءة استخدام الإنترنت.