menu
News Success Stories Media Center Partners About Us Home
المشاركة في المؤتمر الثالث للمسئولية المجتمعية للشركات وملتقى شراكات المسئولية المجتمعية

القاهرة 10-11 أبريل 2017

استكمالاً لدور الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات  وبرنامج  الأمم المتحدة الإنمائي  في تعزيز الشراكات مع المؤسسات التنموية ؛ اختتم الصندوق المصري مشاركته الفعالة بفاعليات المؤتمر الثالث للمسئولية المجتمعية للشركات، وتواجده بجناح العرض الذي شارك فيه على هامش معرض الملتقى الأول لشراكات المسئولية المجتمعية تحت عنوان “أثر مبادرات المسئولية الإجتماعية للشركات على تعزيز تنافسية الاقتصاد المصري”، وذلك من أجل وضع آلية متكاملة للتعاون بين كافة الجهات المعنية بالتنمية المستدامة وذلك في ضوء تعهدات مصر بتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة حتى عام 2030 بتنظيم من كل من اتحاد الصناعات المصرية ومنظمة العمل الدولية ومشروع تعزيز ريادة الأعمال وتنمية المشروعات الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالتعاون مع وزارات التجارة والصناعة، والتضامن الاجتماعي، والقوى العاملة.

وتأتى مشاركة الصندوق في ظل اهتمام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتحقيق أهداف التنمية المجتمعية عالمياً ومحليا؛ وذلك باستخدام أدوات وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المعاصرة في كل المجالات التنموية لكل فئات المجتمع المصري خاصة بالمناطق البعيدة والمهمشة.

وبالمشاركة في دائرة مستديرة عن تشجيع وتشغيل الأشخاص ذوى الإعاقة في القطاع الخاص في اليوم الأول للمؤتمر، عرضت المهندسة هدى دحروج، المدير الإقليمي للصندوق المصري والقائم بأعمال الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية؛ جهود الوزارة المتمثلة في المشروعات التنموية المختلفة للصندوق المصري في مجال دعم ثقافة العمل الحُر وريادة الأعمال للشباب ودعم أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر؛ والتي بدأ  الصندوق  في العمل على نشرها وتفعيلها منذ بداية إنشاؤه عام 2002  وانتهاءا بمشروع وظائف ومهارات للأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذى تم تنفيذه لمدة ثلاث سنوات منذ عام 2014  الى عام 2017  بالشراكة مع منظمة العمل الدولية (ILO) لذوى الإعاقة البصرية والحركية، عن طريق التدريب – التعليم – التأهيل للتوظيف باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

كما أوضحت م/ هدى خلال الجلسة أهم الفرص والتحديات والحلول التكنولوجية والتوصيات التي تم الوصول إليها عقب تنفيذ المشروع؛ واهمها ورش التصميم الابتكاري- دليل الشركات الدامجة والحلقات المصورة لدعم ذوي الإعاقة الحركية؛ وإتاحتها مجاناً للفئات المستفيدة سواء من ذوى الإعاقة أو القائمين على العمل معهم.

وعلى هامش معرض الملتقى الأول لشراكات المسئولية المجتمعية، تواصل فريق الصندوق المصري مع الحضور من أصحاب المبادرات التنموية وممثلي المسئولية المجتمعية للشركات الخاصة؛ من أجل خلق وتفعيل فرص التعاون في مشروعات الصندوق التنموية المختلفة في مجالات المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر- ريادة الأعمال- تمكين المرأة- دعم ذوي الإعاقة- التشخيص عن بُعد- إتاحة ونشر المعرفة المجتمعية بالإضافة إلى محو الأمية باستخدام تكنولوجيا المعلومات.