menu
Home About Us Partners Media Center News Success Stories
اجتماع اللجنة الثلاثية العليا لمشروعات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ووزارة الخارجية

 

القاهرة، 2 مايو 2018

عقد في الأربعاء الثاني من مايو 2018، الاجتماع السنوي للجنة الثلاثية العليا المشتركة لمشروعات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر، والتي تعمل في إطار في إطار الشراكات والاتفاقيات التعاونية في مجال التنمية بالتعاون بين كل من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة الخارجية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

كان الاجتماع بحضور ممثلين عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر على رأسهم السيدة رندا أبو الحسن، المديرة القطرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والسيد السفير هاني سليم، ممثلاً عن وزارة الخارجية، بالإضافة إلى عدد من مديري ومسئولي المشروعات المعنيين، منهم مشروع التنمية المجتمعية الشاملة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات Egypt ICT Trust Fund، برئاسة م/ هدى دحروج، رئيس الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المديرة الإقليمية للصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وكذلك مشروع تعزيز الوصول إلى المعرفة من أجل التنمية، وعلى رأسه السيد/ سامر سعيد، رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية والاحتياجات بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والذي استعرض مشروعاً جديداً بعنوان "تعظيم موارد وقدرات مصر من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات"، حيث تناول في حديثه عرض خطة العمل ببرامج التمويل الدولي التي تخص الوزارة والتي يتم تنفيذها بالتعاون مع وزارة الخارجية خلال السنوات الخمس القادمة.

كذلك كان ضمن الحضور ممثلين عن مركز الابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال (TIEC)، ومشروع هيئة تنظيم الاتصالات الوطنية، وهيئة البريد المصري، لاستعراض المرحلة الثانية لمشروع دعم تحديث البريد المصري، إضافة إلى معهد تكنولوجيا المعلومات (ITI)، والمعهد الوطني للاتصالات (NTI)، لعرض أنشطة مشروعاتهم.

كان الاجتماع بحضور عدد من مديري وأعضاء فريق العمل بالصندوق، حيث تناولت م/ هدى خلال الاجتماع استعراض  للإنجازات التي حققها الصندوق خلال العام الماضي 2017، كما تناول العرض الرؤية التي يتم من خلالها العمل في مشروعات الصندوق والتي تتضمن عدد من المحاور التنموية التي تخدم أهداف رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، حيث تمثلت أبرز تلك المحاور في: تمكين المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين، وتمكين الشباب من العمل، ودعم المناطق النائية والحدودية والمهمشة، ودعم وإثراء مجتمع المعرفة، والتشخيص الطبي عن بعد، وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة.

وشمل العرض الذي قدمته المهندسة/ رحاب يحيى، نائبة المدير الإقليمي للصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ الحديث عن الإطار العام الذي يرتكز عليه العمل في مشروعات الصندوق خلال الفترتين الحالية والمستقبلية، وخاصة الخطط المقترحة بالنسبة لمشروعات التشخيص عن بعد في المناطق النائية والذي من المتوقع أن يتم التوسع في النقاط التي تخدمه لتشمل تقديم الرعاية الصحية لعدد أكبر من مواطني المناطق النائية.

كما تناول العرض تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع "وظائف ومهارات للأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات" والذي يتم تنفيذه بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، والبدء الفعلي في تنفيذ مشروع التنمية التكنولوجية المتكاملة في أسوان، إضافة إلى التطوير الذي تشهده شبكات المعرفة المجتمعية "كنانة أونلاين"، والمشروع المنتظر تنفيذه بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة والذي يهتم بتمكين المرأة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

في نهاية الاجتماع جرى نقاش مفتوح بين السادة الحضور ممثلي المشروعات والسيدة رندا أبو الحسن المديرة القطرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، التي علقت على التعاون المستمر مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال السنوات الماضية، واقترحت أن يتم عمل تقييم لأنشطة ومشروعات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر مع الوزارة، وكيف يمكن الاستفادة من التجارب التنموية التي تمت في هذا الإطار لتعميم الفائدة وتبادل الخبرات مع المكاتب القطرية الأخرى في المنطقة العربية.

كما أشاد السيد السفير هاني سليم، ممثل وزارة الخارجية خلال الاجتماع بالدور الناجح لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في التعاون مع وزارة الخارجية، وأدائها المتميز في تنفيذ المشروعات التي تهتم بدعم جوانب التنمية في مصر، واقترح أن يتم الاستفادة من تجربة الوزارة وتشجيع الجهات الحكومية الأخرى على تبني مثل تلك الأنشطة التنموية، لافتاً إلى ضرورة الاستمرار في تنفيذ المشروعات بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لخدمة عملية التنمية في مصر.